amira elbatal vvv الرياض

تسجيل الدخول
نسخة تجريبية
​​

تاريخ المنطقة

​مرت منطقة الرياض بأحداث تاريخية هامة نظرا لموقعها الجغرافي المتميز، ويعود تاريخ المنطقة إلى زمن قبيلتي طسم وجديس البائدتين، من نسل نبي الله نوح عليه السلام، تلي ذلك وقع المنطقة تحت سيطرة الحميريين، ثم تعاقبت السيطرة على المنطقة فوقعت تحت حكم قبيلة كندة والتى آخر ملوكهم الشاعر الجاهلي المعروف امرؤ القيس وإن لم يتولى الحكم فعليا، وعاصرت الرياض خلال تلك الفترة العديد من الحروب والأحداث وامتدت سيطرتها في بعض الأحيان إلى حدود العراق واليمن. وقد كانت المنطقة تسمى قديما بحجر اليمامة، واستطوتنتها قبائل بني حنيفة، وفي العصر الإسلامي وفدت القبائل من اليمامة إلى النبي صلى الله عليه وسلم تبايعه بالإسلام، أما في وقت الخلافة الراشدة فقد كانت مدينة حجر قائدة لإقليم اليمامة، ومع انتقال الخلافة الإسلامية خارج الجزيرة العربية قل الاهتمام والعناية باليمامة ومدنها فاضطربت الأمور ما أثر على استقرارها وتطورها. وفي بداية العصر الأموي أقام نجدة بن عامر الحنفي زعيم طائفة النجدات من الخوارج دولة في اليمامة إلا أنه سرعان ما سقطت تلك الدولة لتصبح اليمامة تابعةً لولاة البحرين من قبل الأمويين ثم العباسيين حتى عام 252 هـ - 866 م حين استولى محمد بن يوسف الأخيضر، على الخضرمة وجعلها عاصمة لدولته. وقد استمرت الدولة الأخيضرية حتى منتصف القرن الخامس الهجري حين قضى عليها القرامطة، فظلت المنطقة في حالة من العزلة السياسية وانعدام تام للحكم المركزي لمدة قرون. ‎​​​